تحليل‬ إعلان الحلقة 219 (47+48) من وادي الذئاب الجزء الثامن | Wadi diab 8 ep 47+48 Analysis

تحليل‬ إعلان الحلقة 219 (47+48) من وادي الذئاب الجزء الثامن  
Wadi diab 8 ep 47+48 Analysis 


ضيفونا على الفايسبوك عشان نبقو على اتصال


‫#‏الدرس‬ : لعبة الفسيفساء (الإختطاف المرتقب)


الكل شاهد الحلقة 218 و الأسرار الغامضة جدا التي عرضت بالحلقة وأغلب المتتبعين للوادي كانو ينتظرون من إعلان الحلقة 219 أن يكون أكثر مفهومية و يزيل بعض الغموض الذي إكتنفته الحلقة السابقة لكن إعلان الحلقة 219 زاد الطين بلة و طرح العديد من الغموض و الإسئلة المحيرة جدا حتى أن الكثير لم يفهم هذا الإعلان الذي يخفي ورائه لعبة لا يخرج منها منتصرا إلا من يقدر عليها....

 بداية الإعلان كان مع جاهد الذي دخل في إشتباك مع عنصرين من حراس المعبد الذين كانا يتعقبانه ليقتل جاهد العنصرين و يدخل بعدها في حوار و جدال كبير جدا مع المفتش كين الذي طرح على جاهد سؤالا خطيرا جدا "ماذا كنت تفعل في المشفى الذي تستعمله منظمة الأمن القموي"؟؟؟ فعلا سؤال محرج جدا وقع على جاهد وقلتا في تحليلات سابقة أن جاهد و منذ أن كان يلتقى مع صفية كان حراس المعبد يتعقبونه وهو كان يعلم بذلك فكيف خاطر جاهد بالمجيئ للمشفى الذي يوجد به ذو الشعر الأبيض؟؟ أليس هذا ضرب من الجنون؟؟؟؟

بعد هذه الحادثة قد يخسر جاهد ثقة حراس المعبد وقد يفسد عليه المفتش كين كل هذا التعب الذي تعبه جاهد للوصول إلى ما كان يصبو إليه فكيف سيقنع جاهد المفتش و الأستاذ رونالد بعد هذه الحادثة وماهو الجواب الذي سيقنع به المفتش كين؟؟؟

البارون وهاب بدأ لعبته المفضلة ""لعبة الفسيفساء"" كل قطعة من هذه اللعبة هي خطة يرسمها البارون ضد النظام التركي وأولى هذه القطع هي إلقاء القبض على كارا من طرف فرقة الأرمجيدون بعد ما كان متوجها لمحاكمته فعلا ضربة موجعة جدا تتلقاها هيئة الختيارية وتركيا لأن هذه المرة إن لم يتم تحرير كارا فسيكشف ذو الشعر الأبيض لا محالة وستغرق تركيا من جديد بسقوط هيئة الختيارية أحد أكبر المؤسسات الدستورية في تركيا على مر التاريخ فهل سينجح مراد من إنقاذ نائبه كارا؟؟ أم أن طريقة إستجاوبه ستكون على شاكلة مورات بيك وكشف كل ما يعرفه الأسود بخصوص الهيئة؟؟؟

النائب الذي كان يقوم باستجواب سامي بيك وكارا و المدعية ليلى تعرض لهجوم قوي جدا وقتل بطريقة يجب أن تموت فمن هو المسؤول عن إغتيال النائب العام؟؟ وهل ذهب هذا المعدي ضحية ألاعيب 
صهيونية؟؟ النظام التركي يتجه نحو الدمار لا محالة من أشخاص يطبقون أوامر آل صهيون فهل سيزول هذا الخطر المحدق؟؟؟

 بعد ما تكون في يدي كل القطع أعرف متى أبدأ و من أين سأنتهي هذا الكلام الذي قاله البارون الحققي لتركيا يقر بحقيقة أن كل هذه الأحداث هي من طرف واحد... وهاب بيك هو من يتحكم في زمام الأمور وهو الذي أخلط جميع الأوراق لكن يجب على مراد أن لا يبقى مكتوف الأيدي هو فعلا أمر صعب بعض الشيء لكن هؤلاء المستنسخون يجب أن يقضي عليهم المعلم في أقرب وقت ممكن وإلا فوداعا تركيا...

اورهان بيك أو مدير المخابرات التركية بعد رؤيته للمعلم وتلك الصفعة التي أخذها من المعلم مراد قد تعيد له صوابه لكن من هو الشخص الذي معه بالسيارة؟؟ هل هو رجل مخابرات ؟؟ أم مدعي عام؟ جلوسهما في منطقة معزولة يؤكد أن المدير بيك يخطط لأمر ما فهل سيعود اورهان إلى رشده ويساعد ذو الشعر الأبيض في هذه المصيبة ؟؟

عاكف يقاد إلى السجن؟؟ ماهذا الذي يحدث أين هيبة تركيا من كل هذا؟؟ أين هي هئية الختيارية من كل هذا الذي يحدث في تركيا؟؟

يجب على مراد أن يستدعي الهيئة لإجتماع طارئ جدا وفي أقرب وقت ممكن لأن ما يحدث الآن هو بمثابة الإنهيار الجزئي للنظام التركي وقد تزداد الأمور تعقيدا في وقت قادم...

من الذي أرسل عاكف للسجن؟؟ ألم يكن المعلم هناك في المكتب أم هي خطة من مراد؟؟؟ إعلان الحلقة 219 فعلا محير...

هذه قطعة أخرى وضعت في مكانها؟؟ ماذا كان يقصد وهاب بيك بهذا الكلام هل يقصد ما وصلت إاليه تركيا؟؟ أم دخول عاكف للسجن؟؟

إذا كانت كل هذه الأحداث الخطيرة جدا يلخصها وهاب بيك في قطعة واحدة من لعبته فما مصير باقي القطع؟؟ يجب أن يموت هذا الرجل و في أقرب وقت ممكن وإلا فنهاية كل إسترتيجيات تركيا ستكون في يد حراس المعبد و في وقت قصير جدا جدااااااا....

أما الشي الذي حيرني و أدخل الشك في نفسي هو عدم ظهور مراد في هذا الإعلان هل هذا الإعلان فخ فقط؟؟ حتى عبد الحي لم يظهر ومصير غايا يبقى مجهولا أيضا فهل سيكون هناك إعلان ثاني مساء اليوم؟؟ أم ستبقي بانا فيلم على إعلان واحد فقط...

إذا صدق تخميني و نزلت يازيت إعلان ثاني فسيكون رهيب جدا و مثير للغاية و سيزلزل الوادي زلزلة كبيرة جدا في الحفلة التنكرية التي سيقيمها البارون الجديد....

أرجو أن يكون تحليلي المتواضع قد أعجبكم وفي الأخير تقبلو تحياتي